آخر الأخبار


وزارة الأوقاف تؤكد:

معاهد الدعاة بالجمعية الشرعية لا تعمل تحت مظلة الأوقاف

ونطالب بسرعة تنقيتها من المتشددين وغير المتخصصين

 

أكدت إدارة الدعوة بوزارة الأوقاف بأن معاهد الجمعية الشرعية لإعداد الدعاة والقرآن الكريم لا تعمل تحت مظلة الأزهر الشريف ولا الأوقاف، وقد حاولت الوزارة مد جسور التعاون والتفاهم إلا أن الجمعية لا ترغب في توفيق أوضاعها الدعوية، ومازالت تدرس مناهج لا علاقة للأوقاف بها، وقد طالبت الأوقاف موافاتها بأسماء العمداء والأساتذة من أبناء الأزهر الشريف الذين يتحلون بالفكر الوسطي ويتبنونه إلا أن الجمعية لم تقدم إلى الآن أي قوائم إلى وزارة الأوقاف.

 

وبما أننا متأكدون أن بعض من يُدرّسون بهذه المعاهد من غير الأزهريين، وبعضهم يُدرّس في غير تخصصه، وبعضهم محسوب على تيارات متشددة أو لا يتبنى الفكر الوسطي الأزهري، فإن وزارة الأوقاف تؤكد على الجمعية الشرعية وغيرها من الجمعيات التي لم تمد وزارة الأوقاف بقوائم خطبائها ومن يدرسون بمعاهدها بأن أي جمعية لا تقوم بتقنين أوضاعها الدعوية فإن وزارة الأوقاف لن تقف مكتوفة الأيدي في ظل هذه الظروف الصعبة الراهنة التي تحتاج منا جميعا التعاون في مواجهة أي فكر متشدد، بل إن الوزارة ستتخذ الإجراءات التي تراها مناسبة لضبط حركة الخطاب الديني سواء في المساجد أم المعاهد التي لا تقل تأثيرا عن المساجد، بل ربما يكون تأثيرها أشد ما لم يتوفر لها أساتذة متخصصون أكفاء يؤمنون بسماحة الإسلام ووسطيته منهجا وفكرا وسلوكا، ويؤثرون الوفاق المجتمعي والمصلحة العليا للوطن على أي مصالح خاصة.

 

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة