مما نشر بالصحافة الإلكترونية اليوم الثلاثاء 31 / 3 / 2015م

1- البوابة نيوز :

الكويت تمنح وزير الأوقاف الدكتوراه الفخرية في التسامح والسلام

  صبحي مجاهد

منحت منظمة التسامح والسلام بدولة الكويت الشقيقة برئاسة الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح، الرئيس الفخري للمنظمة، الدكتوراه الفخرية في التسامح والسلام لوزير الأوقاف الدكتور محمد مختار الجمعة، تقديرًا لجهوده في نشر ثقافة التسامح والسلام، وذلك في الحفل الذي أقامته المنظمة بدولة الكويت، أمس الإثنين.
وحضر الحفل كل من وزير الإعلام الكويتي الشيخ سلمان صباح السالم الصباح، والشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح، وسفير دولة البحرين بدولة الكويت، وعدد كبير من الشخصيات السياسية والدينية والمفكرين والأدباء والكتاب والإعلاميين من داخل الكويت وخارجها.
وفي كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة، أوضح وزير الأوقاف أن الإسلام هو دين التسامح والسلام في أسمى معانيهما، مؤكدًا أهمية تفعيل توصيات القمة العربية التي عُقدت في مدينة شرم الشيخ والتي طالبت كل المؤسسات الدينية والثقافية بالعمل على نشر ثقافة التسامح والسلام، وإعلاء قيمة الدولة الوطنية في مواجهة إذكاء النعرات الطائفية والمذهبية والعرقية التي يمكن أن تعصف بتماسك دول المنطقة وتهدد أمنها واستقرارها.
وشدد الوزير على أهمية تصحيح جميع المفاهيم الخاطئة التي تتخذها الجماعات الإرهابية المتطرفة وسيلة لتبرير أعمالها من القتل والتخريب والفساد والإفساد وترويع الآمنين، مؤكدًا: “أن جميع الأديان السماوية قائمة على التسامح وفقه العيش المشترك ونبذ كل ألوان العنف والكراهية والتطرف والإرهاب، وأننا في حاجة ماسة وملحة للعمل معا على إبراز الوجه الحضاري السمح لديننا الحنيف”.

2- اليوم السابع :

الكويت تكرم وزير الأوقاف وتمنحه الدكتوراه الفخرية فى التسامح والسلام

كتب إسماعيل رفعت

منحت منظمة التسامح والسلام بدولة الكويت برئاسة الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح الرئيس الفخرى للمنظمة، الدكتوراه الفخرية فى التسامح والسلام لوزير الأوقاف د. محمد مختار الجمعة، تقديرًا لجهوده المميزة فى نشر ثقافة التسامح والسلام. جاء ذلك خلال الحفل الذى أقامته المنظمة بدولة الكويت الشقيقة، والذى حضره وزير الإعلام الكويتى الشيخ سلمان صباح السالم الصباح، والشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح، وسفير دولة البحرين بدولة الكويت، وعدد كبير من الشخصيات السياسية والدينية والمفكرين والأدباء والكتاب والإعلاميين من داخل الكويت وخارجها. وقال وزير الأوقاف المصرى، فى كلمته: “إن ديننا هو دين التسامح والسلام فى أسمى معانيهما”، وشدد على أهمية تفعيل توصيات القمة العربية التى عُقدت بمدينة شرم الشيخ، والتى طالبت كل المؤسسات الدينية والثقافية بالعمل على نشر ثقافة التسامح والسلام، وإعلاء قيمة الدولة الوطنية فى مواجهة إذكاء النعرات الطائفية والمذهبية والعرقية، التى يمكن أن تعصف بتماسك دول المنطقة وتهدد أمنها واستقرارها. وشدد الوزير، على أهمية تصحيح جميع المفاهيم الخاطئة التى تتخذها الجماعات الإرهابية المتطرفة وسيلة لتبرير أعمالها من القتل والتخريب والفساد والإفساد وترويع الأمنين، مؤكدًا أن جميع الأديان السماوية قائمة على التسامح وفقه العيش المشترك ونبذ كل ألوان العنف والكراهية والتطرف والإرهاب، وأننا فى حاجة ماسة وملحة للعمل معًا على إبراز الوجه الحضارى السمح لديننا الحنيف.

مقالات ذات صلة