محافظ شمال سيناء: دور الأزهر والأوقاف بعلمائهما لا يقل أهمية عن دور الجيش في محاربة التطرف بكل أنواعه

 

التقى اليوم السبت 8/ 2/ 2014م اللواء/ السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء بعلماء الأزهر والأوقاف أعضاء القافلة الدعوية التي تجوب مساجد المحافظة هذه الأيام لنشر الفكر الإسلامي السمح وفق المنهج الأزهري القائم على الوسطية والاعتدال حيث لاإفراط ولا تفريط، وفي استجابة سريعة لأهداف خطبة وزارة الأوقاف الموحدة في الجمعة الماضية عن دور الشباب في بناء الوطن وضرورة العمل على استثمار قدراتهم والانتفاع بطاقاتهم أصدر المحافظ تعليمات مشددة بضرورة  توفير فرص عمل مناسبة لشباب شمال سيناء تأكيدًا وتدعيمًا لدور الشباب وتفعيل دورهم على مستوى المجتمع السيناوي.

كما قرر سيادته استمرار مسابقة حفظ القرآن الكريم على نفقة المحافظة بجوائز قدرها مائتا ألف جنيه ، كما وجه السيد المحافظ بإنفاذ ثلاث قوافل  طبية شهريًا  يرافقها عالم من الأوقاف أو الأزهر الشريف.

وأعرب السيد المحافظ والسادة المرافقون له من مختلف طبقات المجتمع السيناوي عن شكرهم العميق لفضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر وأ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف لجهودهما المخلصة في تسيير هذه القوافل مؤكدين أن دور الأزهر والأوقاف بعلمائهمالا يقل أهمية عن دور الجيش في محاربة التطرف بكل أنواعه بل إن دور العلماء يفوق دور الجيش في أن العلماء يكونون سببًا في هداية من لا يستطيع الجيش مواجهته.

 

المركز الإعلامي لوزارة الاوقاف

 

مقالات ذات صلة