قافلة علماء الأزهر والأوقاف من جنوب سيناء :
العمل الجادّ والجهد والعرق
يحفظ للفرد كرامته وللوطن عزته

awkaf

   واصلت اليوم السبت 30 / 8 / 2014م القافلة الدعوية المشتركة لعلماء الأزهر والأوقاف أنشطتها الدعوية المخلصة بمحافظة جنوب سيناء لليوم الثالث على التوالي  حيث عقد العلماء المشاركون في القافلة عدة لقاءات ومحاضرات بمدينة رأس سدر حول العمل والإنتاج ودورهما في بثّ الأمل في نفوس المواطنين ودفع الوطن إلى الأمام، مؤكدين أن العمل الجادّ والجهد والعرق يحفظ للفرد كرامته وللوطن عزته ورفعته ولهذا دعانا القرآن الكريم إلى العمل الصالح وقرنه بالإيمان في آيات كثيرة منها قوله تعالى : “إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات إنا لا نضيع أجر من أحسن عملا”.

    وأشار العلماء في لقاءاتهم إلى أن الله تعالى دعانا إلى السعي وبذل الجهد واستخدام كل الطاقات البشرية المتاحة لاستخراج خيرات الأرض، يقول الله تعالى:” هو الذي جعل لكم الأرض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور”، موضحين أن العمل في المشروعات الوطنية الكبرى يعود بالنفع على المجتمع بأسره، وأن المثبطين لعزائم الناس خاسرون لا محالة، فعجلة العمل قد دارت ولن تعود إلى الخلف مرة ثانية بإذن الله تعالى.

     جدير بالذكر أن هذه القافلة تأتي ضمن عشرات القوافل التي يرعاها فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، ويشرف عليها إشرافا مباشرا ويتابع عملها الدعوي معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، لنشر صحيح الفكر الإسلامي وفق سماحة الإسلام وسعة أفقه كما يتبناه الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف.

     ومن العلماء المشاركين في هذه القافلة أ.د/ نادي حسين عبد الجواد الأستاذ بجامعة الأزهر، وفضيلة الشيخ/ السيد عبود وكيل وزارة الأوقاف لشئون المساجد، وأ.د/ رمضان عبد العزيز أستاذ ورئيس قسم التفسير بكلية أصول الدين والدعوة جامعة الأزهر فرع المنوفية، وأ.د/ رمضان حسان الأستاذ بجامعة الأزهر، و د/ إبراهيم عبد الجواد باحث الدعوة بوزارة الأوقاف، والشيخ خالد إبراهيم شلتح مدير عام التوجيه العام بمجمع البحوث الإسلامية، والشيخ إسماعيل الراوي مدير عام أوقاف جنوب سيناء، والشيخ جلال محمد السيد مدير الدعوة بأوقاف جنوب سيناء.

مقالات ذات صلة