في حفل ختام المسابقة العالمية للقرآن الكريم
الثانية والعشرين لعام 1436 هـ 2015م
وزير الأوقاف :
أوصي حفظة القرآن الكريم بالعمل بقيمه الأخلاقية
المستشار / إبراهيم محمد أبو ملحة مستشار حاكم دبي:
مصر بلد العلم والعلماء والقراء والمسابقة أنموذج يُحتذى به ويستفاد من خبرات القائمين عليها ومستعدون للتعاون المشترك مع وزارة الأوقاف المصرية خدمة لكتاب الله تعالى
الدكتور/ عبد الله بن على بصفر الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم:
المسابقة العالمية لحفظة القرآن الكريم بتاريخها تراث تفخر به مصر ومصر هي التي خرجت أصغر حافظ لكتاب الله عز وجل في العالم

2

  برعاية كريمة من السيد رئيس الجمهورية / عبد الفتاح السيسي ، وبرئاسة معالي أ.د / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف انعقد اليوم الحفل الختامي للمسابقة العالمية للقرآن الكريم الثانية والعشرين ، وافتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم .

     وفي كلمته رحب معالي أ.د / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بالسادة الحضور من السفراء المتسابقين والمحكمين

  كما أكد معاليه أنه من الشرف العظيم أن نكون جميعًا في خدمة كتاب الله، وأن عز الأمة في تمسكها بكتاب ربها (عز وجل) , وسنة نبيها (صلى الله عليه وسلم)، وأن مما يبعث السرور بالنفس أن المسابقة قدمت نماذج طيبة لحفظة كتاب الله الذين يحفظونه عن ظهر قلب ، فهم أهل الله وخاصته.

 وفي ختام كلمته أعرب عن شكره للقائمين على المسابقة من أبناء الأوقاف، مؤكدًا أن أهل القرآن لابد أن يعملوا به ، وأوصى المتسابقين أن يتعلموا   القيم الأخلاقية ويعملوا بها ، مشيرًا إلى أنه يجب على دولهم العناية الشديدة بهم ، داعيًا الله تعالى أن يجزي الجميع خير الجزاء .

  وفي كلمته أعرب المستشار/ إبراهيم أبو ملحة عن شكره وامتنانه بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة خلال المسابقة ، موضحًا أن مصر بلد الأزهر والقرآن وهي ذاخرة بالعلماء والحفظة ، مؤكدًا أن خير ما يميز المسابقة إضافة القيم الأخلاقية إليها ، وأن هذه المسابقة أنموذج يحتذى به ويستفاد  من خبرات القائمين عليها . 

    كما أعرب عن شكره وامتنانه للسيد رئيس الجمهورية / عبد الفتاح السيسي على رعايته للمسابقة ، مشيدًا بحسن تنظيمها ،وما أضيف إليها من استخدام للتقنيات الحديثة تحت قيادة ورئاسة أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف،  مؤكدًا أنه على أتم الاستعداد للتعاون بين وزارة الأوقاف المصرية   ومسابقة دبي العالمية للقرآن الكريم .

   وفي كلمته أعرب الدكتور / عبد الله بن على بصفر الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم عن سعادته في المشاركة باسم الهيئة العالمية للقرآن الكريم في الحفل الختامي للمسابقة تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية / عبد الفتاح السيسي ، وقدم الشكر لوزارة الأوقاف وعلى  رأسها معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على حسن تنظيم المسابقة مشيرًا إلى أن مصر بلد الأزهر والعلماء وقبلة طلاب العلم،وأنها خرجت   للعالم كله أعظم القراء ، وأن الشيخ الحصري هو أول من سجل القرآن الكريم تسجيلاً صوتيًا ، وأن مصر خرجت للعالم أصغر حافظ للقرآن الكريم    وعمره أربع سنوات ونصف،سائلا الله تعالى أن يبارك في حفظة القرآن الكريم، وأن يحفظ مصر من كل مكروه وسوء وسائر بلاد المسلمين.

3

17

18

19

21

مقالات ذات صلة