في إطار التعاون بين الأوقاف والإسكان .. نقلة نوعية في صيانة ونظافة المسجد

في إطار التعاون بين وزارتي الأوقاف والإسكان تم الاجتماع الرسمي الأول بين معالي وزير الأوقاف أ.د محمد مختار جمعه ومعالي الوزير المهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان اليوم السبت 2 / 11 / 2013م بمسجد السيدة زينب وذلك من أجل إحداث نقلة نوعية في تاريخ صيانة المساجد ونظافتها والإشراف عليها ، والعودة بالمسجد إلى رسالته الدعوية من جهة ، ووضعه الاجتماعي وكونه قبلة ومقصدًا للمسلمين جميعًا من جهة أخرى.

وقد بدأ معالي الوزير المهندس إبراهيم محلب بمسجد السيدة زينب في إطار إيمانه بأن الأوقاف إلى جانب الأزهر الشريف تعد أحد أهم دعائم استقرار الوطن وجمع شمل أبنائه.

هذا وتشكر وزارة الأوقاف معالي وزير الإسكان على همته العالية في خدمة بيوت الله ، وحرصه على الإسهام في أن تكون أنموذجًا للحضارة الإسلامية والحضارة المصرية ورقي الشعب المصري معمارا ونظافة.

هذا وتعمل وزارة الأوقاف على أن يعود إلى المساجد وجهها الحضاري بعيدًا عن التشوهات التي كانت قد أصابتها من مظاهر التسول ، والإهمال ، وجمع المال خارج إطار القانون أحيانا ، وكونها مجالا رحبا لمن يتخذونها مكانا للنوم أو الطعام بما لا يليق بمكانتها ، حتى وصل الأمر إلى اتخاذ بعضها أو محيطها مجالا للسرقة أحيانا ، وأن وزارة الأوقاف ستتعاون مع كل الجهات المعنية في المجتمع للوصول إلى ما يضمن أمن المساجد وحسن صيانتها والعناية بنظافتها حرصا على الأمن الفكري والنفسي والسلام المجتمعي.

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف



 

مقالات ذات صلة