شكرا لصحيفة الجمهورية على ما نشر اليوم بالصحيفة

awkaf

متابعة:
فتحي الصراوي عمر عبدالجواد عبدالعزيز السيد

    يتقدم المركز الإعلامي بوزارة الأوقاف بخالص الشكر لصحيفة الجمهورية على ما نشر في عددها الصادر اليوم السبت 7 من صفــــر 1436 هــ الموافق 29/ 11 / 2014م تحت عنوان : ” أئمة المساجد في خطبة الجمعة: مصلحة الوطن خط أحمر .. لا مكان للخوارج أو المنافقين ” ، والذي جاء فيه :

    دعا الأئمة والدعاة في خطبة الجمعة أمس جميع المصريين ان يجعلوا من مصلحة الوطن العليا خطا أحمر لا يسمحون لأحد بتجاوزه أو المساس به وحذروا من الانسياق وراء الدعوات الهدامة التي تعصف بأمن الوطن.
تناول د.عبدالمنعم فؤاد عميد كلية العلوم الاسلامية للوافدين بمسجد أبوبكر الصديق بالهرم عظمة الإسلام وسماحته وحب الرسول لمصر ودعوته الاستوصاء بأهلها خيرا كما دعا إلي أهمية نشر ثقافة التسامح وعدم اتباع اتباع الفتن التي يرغب أهل الشر والفوضي في نشرها بين المواطنين وان يضعوا المصحف في قلوبهم ورفض الدعوات التي تهدم ولا تبني وعدم التعصب سوي للحق.
كما طالب الدكتور أبوزيد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية بالساحة الرضوانية بالأقصر المصريين بالحرص علي أمن مصر وأمانها وعدم الانسياق وراء الدعوات التخريبية الراغبة في نشر الفوضي والتطرف بين المصريين رغبة في خدمة أجندات خارجية هدفها اضعاف اقوي دول المنطقة واشغال قواتها المسلحة ومؤسساتها الوطنية عن مرحلة البناء التي انطلقت في ربوع البلاد وشدد الأمير ان الأزهر الشريف بشيخه وعلمائه سيقفون في وجوه دعاة الإرهاب والتطرف وسيواصلون الجهود لمنع محاولة الإرهابيين استغلال الشباب بما يحملونه من عدم خبرة بالحياة.
المنصورة – إيهاب الجميلي – رانيا اللبان – إيهاب نظيم:
أكد أئمة المساجد بالدقهلية ان دعوات الخروج التي اطلقها خوارج العصر لن تنتصر لأن تماسك الشعب والجيش والشرطة سوف يحمي الوطن وقالوا يحاول تجار الدين ان يظهروا انهم يريدون الشرع ولكنهم طلاب سلطة ودعا الأزهر لاصدار كتاب علي العامة يوضح تاريخ الخوارج ومنهجهم الدموي البعيد عن أسس وأركان الدين الحنيف.
كفرالشيخ – عصام القلا:
تعالت دعوات المصلين في مساجد المحافظة ليحفظ الله مصر ويمتعها بالأمن والأمان ويحفظها من خوارج هذا الزمان ولاحظ الأئمة ان هذه الجماعات لم تقاتل يهوديا أو كافرا.. إنما تقاتل المسلمين ويتربصون بمصر التي هي السند الأول للإسلام.
الوادي الجديد – عادل السعداوي:
جاءت خطبة الجمعة موحدة.. وشرحت للمواطنين خفايا الدعوات للفتنة والفوضي وقالوا ان الدعوة لرفع المصاحف من صور الافساد في الأرض مؤكدين أنه لابد من التفريق بين الإسلام والمتأسلمين الذين يقتلون باسم الدين وحاولوا تشويه صورة الإسلام السمح الذي يقبل التعايش والتعارف وتبادل المنافع مع أصحاب كل الأديان.
وفي جامع عمرو بن العاص ألقي الخطبة الدكتور عبدالحكم صالح سلامة استاذ علم اللغة بجامعة الأزهر الذي تحدث عن عظمة الإسلام والمباديء الاساسية التي ارساها لمكارم الأخلاق واهتمام الرسول صلي الله عليه وسلم بها ودعوة المجتمع الاسلامي إليها بقولها: “إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق”.
تحدث عن سلوكيات المسلم وضرورة مطابقة اقواله الطيبة لأفعاله وعدم تصادمها حتي لا يصاب المجتمع بداء النفاق.
أضاف الدكتور عبدالحكم ان السلوك الحسن ضرورة اسلامية وإنسانية لأنه يهييء المجتمع لحضارة نظيفة محصنة ضد الفساد الأخلاقي والاجتماعي محذرا من المؤامرات التي تحاك ضد شعب مصر وطالب جماهير المسلمين بالحفاظ علي الأمن والاستقرار وعدم الاستماع لدعوات الفتنة والتخريب وقال ان هذه الدعوات عدو لأخلاقيات الإسلام.
وأكد الدكتور أحمد علي عثمان استاذ سيكولوجية الاديان في خطبة الجمعة بمسجد الكريم بالتجمع الخامس ان الاسلام دين عظيم واعظم من ان يختزل في جماعة بعينها ودعا المسلمين إلي قبول الاخر من المسلمين والمسيحيين وكل العقائد وان الظهور لاثبات القوة يكون بالعلم والاقتصاد لأن الفتن تؤدي إلي الدمار.
ودعا الشيخ احمد معوض في خطبة الجمعة بمسجد بلال بن رباح بمدينة نصر إلي مقاومة الدعوات الهدامة بفهم الإسلام فهما صحيحا بوسطيته واعتداله بعيدا عن طرفي الافراط والتفريط وبين ان معظم السهام الموجهة ضد الإسلام ناتجة عن الفهم غير السليم لدرجة ان سيدنا علي رضي الله عنه وسيدنا عثمان قتلا علي يدي رجلين مسلمين وهما يتصوران انهما يتقربان إلي الله وقال ان الإنسان إذا انحرف في فهم الدين اصبح كالسيارة التي تنحرف عن مسارها الصحيح.
أوضح الدكتور اسامة هاشم الحديدي في خطبته للجمعة بمسجد الإمام الحسين حرمة وخطورة المتاجرة بالدين وقال ان الاسلام اعظم نعمة انعم الله تعالي بها علي عباده لأنه كفل لاتباعه السعادة في الدنيا والآخرة وان الاسلام ما جاء إلا ليحافظ علي الكليات الخمس وهي الدين والنفس والعقل والمال والعرض ودعا الناس إلي الالتزام بالاخلاق العظيمة لأن الدين المعاملة وان الدين النصيحة والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده وقال الناس بحاجة إلي الاخلاق كلما انتشرت الفواحش.
دعا الدكتور مجدي محمد في خطبة الجمعة بمسجد الرحمة بالحي المتميز إلي وحدة الصف رفعة الوطن وتقدمه بالعمل والإنتاج وقال ان مصر عظيمة وتحتاج منا إلي الكثير من العطاء المتواصل.

مقالات ذات صلة