سفيرة الدنمارك في لقائها بوزير الأوقاف الدنمارك لا تعتبر ما حدث في مصر انقلاباً

استقبل اليوم معالي أ.د/ محمد مختار جمعه مبروك ، السيدة/ برنيل داهلر سفيرة الدنمارك في مصر التي أكدت تفهم بلدها لما حدث في مصر وأنه لا يُعدُّ انقلاباً، وعن أملهم في مُضي مصر قُدماً في تنفيذ خارطة الطريق .

وفي اللقاء أكد وزير الأوقاف على إيمان الأزهر والأوقاف بأهمية التواصل الحضاري، وبالتنوع الثقافي، واحترام الآخر، وأن علماء الأزهر هُم أكثر الناس فهماً لسماحة الإسلام ووسطيته وسعة أفقه، مع إيمانهم بالتعايش السلمي، والتكامل الإنساني لا التصادم الحضاري، وأنه بصدد عقد لقاء بديوان عام الوزارة يوم الخميس القادم مع مجموعة من الأئمة والقساوسة تحت مظلة بيت العائلة برعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، الأمر الذي حيتهُ سفيرة الدنمارك، كما أعلنت عن سعادتها باللقاء ورغبة بلادها في أن ترى مصر في تقدم وازدهار .

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

 

 

مقالات ذات صلة