رداً على نادر بكار :
رئيس القطاع الديني بالأوقاف
ووكيل الوزارة لشئون الدعوة
ووكيل الوزارة لشئون المساجد
ما نشر منسوبا إلى نادر بكار بشأن التواصل مع الأوقاف
لا أساس له من الصحة

 3333

       صرح اليوم الأحد 23 / 11 / 2014 م فضيلة الشيخ /محمد عبد الرازق عمر رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف بحضور الشيخ / محمد عز الدين عبد الستار وكيل الوزارة لشئون الدعوة والشيخ / سيد عبود وكيل الوزارة لشئون المساجد أن مانشر  منسوبا إلى أ/ نادر بكار بشأن إبلاغه الأوقاف عن إمام يتطاول على القيادة السياسية لا أصل له ، ولا صحة له ، ولم نتلق من حزب النور أو غيره أي بيان في هذا الشأن ، ولم يسبق لأي قيادة من قيادات الوزارة المذكورة التواصل مع أ/ نادر بكار بأي شكل من أشكال التواصل  ، والوزارة لديها جهاز متابعة متميز وتعقد غرفة عمليات أسبوعية تتخذ فيها الإجراءات اللازمة تجاه أي مخالفة ، وقد تم  إنهاء عمل إمامين بالغربية الجمعة الماضية بناء على تقارير تفتيش الوزارة .

      وننصح أ/نادر بكار بدل أن يزايد على الأوقاف أن يعمل على تطهير صفوف السلفية من المتشددين ودعاة التحريض ، لأن الجبهة  المسماة بالجبهة السلفية أحد مكونات ما يسمى بالتيار السلفي هي التي تدعو إلى ظاهرة رفع المصاحف،  وهناك السلفية الجهادية وغيرها من التيارات السلفية المتشددة التي ننتظر موقفا واضحا منها من كل أبناء الوطن دون مواربة أو لعب بعواطف المواطنين أو متاجرة بالدين أو المزايدة الحزبية لأغراض انتخابية لا تحتملها ظروف المرحلة التي نمر بها .

مقالات ذات صلة