رئيس الوزراء ووزير الأوقاف
يتابعان استعداد المساجد لصلاة التراويح

2222-2

     قام مساء اليوم الأربعاء 2 / 7 / 2014م دولة رئيس الوزراء المهندس / إبراهيم محلب وفي صحبته معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة بجولة تفقدية لعدد كبير من مساجد القاهرة للاطمئنان على استعدادها لصلاة التراويح وأداء الشعائر في هذا الشهر الكريم ، حيث وجدا أن جميع المساجد التي مرّا عليها مفتوحة مُعدّة ، والناس يؤدون شعائرهم في سكينة وهدوء ، وانتهت الجولة بمسجد الإمام الحسين ، حيث صلّيا به العشاء والتراويح .

      وفي درس استراحة التراويح الذي ألقاه وزير الأوقاف بمسجد الحسين أكد معاليه على أن رمضان شهر الرحمة والمغفرة والعطاء الإلهي الواسع في هذا الشهر الكريم ، وأننا ينبغي أن نتعلم من مراقبة الله (عزّ وجلّ) في الصيام المراقبة له سبحانه في سائر أعمالنا وسلوكنا وتصرفاتنا ، وأن نستمد من قوة الإرادة في التغلب على الجوع والعطش قوة إرادة مماثلة تدفع إلى مزيد من العمل والإنتاج ، وتَحُول بيننا وبين الأخلاق السيئة التي يأتي في مقدمتها الكذب والافتراء والاختلاق وإطلاق الشائعات .

       وقد أكد معالي الوزير أن جميع مساجد مصر وزواياها ومصلياتها مفتوحة لجميع الصلوات الراتبة وصلاة التراويح ، وأن الوزارة  لم تصدر أي تعليمات بشأن تحديد مدة لصلاة التراويح أو لغيرها ، كما أنها لم تصدر أي تعليمات بشأن نزع الملصقات الدينية ، أو بشأن منع الدعاء على الظالمين ، مؤكدًا أن كل هذه الشائعات محض كذب وافتراء ، ومحاولة للمتاجرة بالدين من أجل مكاسب سياسية أو سلطوية أو حزبية ، وأن هذه الأخلاق وتلك التصرفات التي تصدر عن الجماعات الإرهابية والمتطرفة لا تَمتّ بأي صلة للخلق القويم ، ولا ما ينبغي أن يتحلى به الصائم من سلوك وآداب ، وصدق مع الله ، وصدق مع الخلق ، وصدق مع النفس ، بل إنها لا تمت بأي صلة للقيم الإنسانية السويّة .

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

مقالات ذات صلة