آخر الأخبار

خطورة التكفير والتخريب والفتوى بدون علم على الفرد والمجتمع خطبة الجمعة القادمة بجميع مساجد الأوقاف

قررت وزارة الأوقاف أن تكون خطبة الجمعة القادمة في موضوع خطورة التكفير والتخريب والفتوى بدون علم، وذلك في مواجهة التحديات الخطيرة التي تواجه المجتمع من الجماعات التكفيرية التي تتبنى الإرهاب والاغتيال منهجا منظما لها، وكذلك في مواجهة دعاة العنف والتخريب والمتسرعين في الفتوى بغير علم أو وازع من دين صحيح أو ضمير إنساني حي، إذ لا يمكن لأي صاحب فكر صحيح أو حس فيه بقية من الإنسانية إلا أن يشعر بالأسى والحزن والفجيعة لهذه الدماء التي تسيل بدون حق، كما لا يمكن لوطني عاقل أن يقبل بمظاهر الحرق والتخريب والتدمير التي لا يمكن بأية حال من الأحوال أن تكون تظاهرا سلميا مقبولا، أو مجرد تعبير عن الرأي، أو مجرد احتجاج، فضلا عن أن يكون مشاركا فيها، أو مؤيدا لها، أو متعاطف معها إلا إذا كان قد انسلخ من كل معاني الوطنية، مع التأكيد على أن من يسلك هذه المسالك التكفيرية أو التخريبية أو يقدم على الفتوى بدون علم لن يجني إلا حسرة وندما وسوء عاقبة.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة