آخر الأخبار

بين إساءة داعش الإرهابية
وإساءة أصحاب الفتوى المنحرفة
للإسلام

Dr.Mokhtar-Gomaa

     على الرغم من ضيق أي مخلص لدينه من تصرفات تنظيم داعش الإرهابي الذي لو استطاع أعداء الإسلام أن يشوهوا فيه ردحًا من الزمن ما بلغوا معشار ما أصابه من تشويه تلك المنظمات الإرهابية له ، فإن الذي يزيدنا أسى وحسرة هو خروج بعض من كانوا محسوبين على الدعوة من غير أهلها بفتاوى لا تقل انحرافا وشذوذًا وإساءة إلى الإسلام من تلك التصرفات التي تصدر عن تلك الجماعات الإرهابية ، حتى لكأني بالإسلام يستصرخنا  : أغيثوني من شر هؤلاء وأولئك .

      وفي هذا ما يحمل العلماء المتخصصين همًا وحملا ثقيلا في تنقية الإسلام مما علق به من آراء شاذة وانحرافات في الفهم وتفسير النصوص ، ويحتم علينا سرعة إعادة النظر في أمر تقنين الفتاوى ، حتى لا تترك كلأ مباحًا لغير المتخصصين ، كهذه الآراء والتأويلات الشاذة التي تتناقلها بعض مواقع التواصل على لسان الشيخ محمود المصري فيما يتصل بالجانب الجنسي في حياة النبي (صلى الله عليه وسلم) مما يستحيي العاقل من إعادة ذكره تأدبًا مع مقام الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وسلم) .

                                                                                            وزيـر الأوقــاف

                                                                                             أ.د/ محمد مختار جمعة 

مقالات ذات صلة