بيان من جامعة الأزهر
وتعقيب من وزير الأوقاف

DSC_4929 copy

” عقدت إدارة جامعة الأزهر برئاسة أ.د/ أسامة العبد اجتماعًا طارئا اليوم الثلاثاء 27/ 5/ 2014م  بحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء كليات الطب ، ومدراء المستشفيات ، وذلك تجاوبًا مع ما أبداه دولة رئيس الوزراء من ملحوظات في أثناء زيارته مستشفى الزهراء الجامعي ، وأصدر رئيس الجامعة في نهاية الاجتماع القرارارت الآتية:

أولا: تعيين مدير ونواب مدير لمستشفى الزهراء الجامعي بدلا ممن أعفاهم السيد رئيس الوزراء .

ثانيا: إحالة كل من كان في مناوبة أثناء الزيارة ، ولم يتواجد في مكان عمله أيّا كانت وظيفته إلى التحقيق العاجل ، وتوقيع أقصى العقوبة على من يثبت ارتكابه مخالفة قانونية .

ثالثا: تشكيل لجنة برئاسة أ.د/ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والمشرف العام على المستشفيات للتعاون مع اللجنة المشكلة من السيد رئيس مجلس الوزراء .

رابعا: رفع متطلبات تطوير مستشفيات جامعة الأزهر خلال أسبوع على الأكثر إلى دولة رئيس الوزراء لاتخاذ مايراه معاليه مناسبًا في تلبية متطلبات التطوير والتجديد ، وذلك بحكم موقع المستشفيات وسط كثافات سكانية عالية ، وكثرة المترددين عليها ، بما يتجاوز الملايين سنويا “

       وعقب زيارة معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة للأستاذ الدكتور / أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر والسادة نواب رئيس الجامعة ، وبعد الاطلاع على البيان المذكور وعلى زيارة اللجنة المشكلة من معالي الأستاذ الدكتور / عادل العدوي وزير الصحة ، ومعالي الدكتور المهندس / مصطفى مدبولي وزير الإسكان ، ومعالي الأستاذ الدكتور / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، أكد كل من وزير الأوقاف ورئيس جامعة الأزهر أنه خلال أسابيع معدودة ستكون مستشفى الزهراء الجامعي والمستشفى التخصصي بجامعة الأزهر في مقدمة المستشفيات التي تقدم خدمة طبية متميزة ، وأننا بصدد تطوير صرحين طبيين سيكونان علامة بارزة في المجال الطبي في مصر ، كما ستقوم الجامعة بالتعاون مع وزارتي الصحة والإسكان بتطوير سائر مستشفيات الجامعة لتكون في خدمة الوطن والمواطن المصري ، وبخاصة أن طب الأزهر بنين وبنات يضمان خبرات متميزة من أساتذة الطب ، وذلك كله بدعم ورعاية السيد رئيس مجلس الوزراء .

مقالات ذات صلة