المجلس الأعلى للشئون الإسلامية يؤكد في ندوته: (قراءة في فكر فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ” التراث والتجديد أنموذجا”) على أن الكتاب أنموذج فريد في باب

 

في إطار سلسلة الندوات العلمية عن أعلام  الأزهر الشريف منارة العلم عقد أمس الثلاثاء 25/ 2/ 2014م المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الندوة العلمية الأولى بعنوان: قراءة في فكر الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر ” التراث والتجديد أنموذجا” بقاعة المحاضرات الكبرى بمسجد النور بالعباسية برعاية كريمة من معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف  ورئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، ومشاركة كل من: أ.د/ شوقي علام مفتي الجمهورية، وأ.د/ أحمد معبد عضو هيئة كبار العلماء، وأ.د/ بركات عبد الفتاح دويدار عضو هيئة كبار العلماء، وفضيلة الشيخ/ محمد زكي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، وأدار الندوة أ.د/ أحمد عجيبة الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية.

وفي الندوة أثنى جميع المشاركين على الكتاب ومؤلفه فضيلة الإمام الأكبر، مؤكدين أن كتاب التراث والتجديد الذي صدر حديثا لفضيلة الإمام أنموذج فريد في بابه، فنحن في حاجة إلى الإفادة من التراث وإعادة قراءته قراءة جديدة في ضوء معطيات الحاضر، بحيث لاننفصل عن ماضينا ولا عن حاضرنا وواقعنا، بل نأخذ منهما ما ننطلق به في مستقبلنا إن شاء الله تعالى، وأن المجلس سيواصل عقد الندوات حول مؤلفات فضيلة  الإمام، لكونها كنزا معرفيا ينبغي الوقوف على أسراره العلمية.

 

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

مقالات ذات صلة