القوافل المتكاملة بين الأوقاف والوزارات الأخرى
تلقى ترحيبا واسعا

01

     انطلقت أمس الخميس 4 / 12 / 2014م مجموعة من القوافل المتكاملة بين وزارات الأوقاف والشباب والرياضة والتربية والتعليم ، وبدأت فعاليات هذه القوافل بمحافظة المنوفية ، حيث كان الدكتور المهندس / أحمد شيرين فوزي محافظ المنوفية في هذه القوافل وسط ترحيب واسع من المواطنين.

     وقد بدأت فعاليات هذه القوافل بعقد ندوة دينية لمواجهة التطرف والعنف والتشدد بقاعة المؤتمرات باستاد شبين الكوم بحضور عدد كبير من طلاب جامعة المنوفية والشباب والطلاب من أبناء المحافظة.

     وقد استهل د/ حسن خليل اللقاء لأرائهم ، حيث وجه الشكر إلى السادة القائمين على التنسيق والإعداد والدعم لمثل هذه اللقاءات الميدانية التي تلتقي بالشباب عن قرب تجالسهم وتناقشهم وتستمع لآرائهم حيث وجه الشكر لفضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ومعالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف و معالي المهندس/ خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة ومعالي د/ محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم لجهودهم المخلصة فى تسيير مثل هذه القوافل التعليمية  والدعوية المتكاملة.

     وأكد المشاركون في القافلة أن العنف والتطرف والإرهاب ظواهر سلبية غريبة على مجتمعنا المصري العريق الذي طالما نعم قاطنوه وزائروه بالأمن والأمان، وأن مواجهة تلك الظواهر يكون من خلال إنارة الفكر لدى الشباب والمجتمع، ونشر قيم التسامح وروح المحبة والإخاء والمودة، ومواجهة كل أشكال العنف والتطرف والإرهاب والدعوات الهدامة بكل حسم وجدية، كما حذر أعضاء القافلة من حرمة تكفير الآخرين وخطورة ذلك على الفرد والمجتمع، وأن الإسلام دين الوسطية والاعتدال، فلا إفراط فيه ولا تفريط، وأن آفة الانحراف عن الوسطية والشذوذ عنها تقود إلى التطرف والجهل، مشددين على أن الإسلام بأحكامه وتشريعاته السمحة أمرنا  بحب الوطن وتعزيز الانتماء إليه والعمل على الإصلاح فيه ورفعته بعيدا عن أشكال العنف والتشدد، مؤكدين على أهمية دور الشباب فى تقدم الأوطان ورفعتها  فهم عدة وأمل مصر اليوم، وقوّادها وأئمتها غدا.

020304

 

مقالات ذات صلة