العلماء والقضاة والدعاة فوق أي تصنيف سياسي

في رحاب مشيخة الأزهر الشريف التقى أ.د. محمد مختار جمعه مبروك، وزير الأوقاف أعضاء بيت العائلة المصرية الذين أعربوا عن سعادتهم البالغة بحضور السيد معالي وزير الأوقاف قائلين: نستبشر خيراً بجلوس أستاذ عالم أزهري سمح معتدل على قمة وزارة الأوقاف المصرية، ونقدر المسئولية العظيمة الملقاة على كتف معاليكم ووزارتكم خاصة في هذه الفترة الدقيقة والفاصلة في تاريخ مصر.


وأعرب الأنبا إرميا عن خالص تقديره للأزهر الشريف وإمامه وعلمائه الذين يقومون بدور وطني عظيم فى هذه المرحلة .


ومن جانبه أكد معالي وزير الأوقاف أن الشرائع السماوية أجمعت على جملة كبيرة من القيم والمباديء الإنسانية التي ينبغي أن تكون أساسا للتعايش السلمي بين البشر جميعا .


وأشار سيادته إلى أنه لابد أن يكون العلماء والقضاة والدعاة بعيدين عن أي تصنيف حزبي أو سياسي فهم لخدمة أبناء الوطن جميعاً.


كما أكد سيادته أن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بصدد تشكيل لجنة للحوار والتواصل الحضاري سترى النور قريباً ولأول مرة في تاريخ المجلس الأعلى.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة