السلفيون يعملون على ابتزاز الأوقاف
لاستخدام المساجد سياسيًا
والأوقاف تحذر من تكرار تجربة الإخوان المرة
على أيديهم

20140817_183421

       يؤكد القطاع الديني بوزارة الأوقاف على وقوف أبناء الوزارة صفًا واحدًا في وجه ابتزاز بعض المنتسبين إلى ما يعرف بالتيار السلفي ، تلك المسميات التي تقسم الشعب إلى سلفي وغير سلفي ، كما كان الإخوان يقسمونه إلى إخواني وغير إخواني ، هذا الهجوم غير المبرر على الإطلاق من بعض الكوادر السياسية لهذا التيار في محاولة لابتزاز الوزارة والضغط عليها للسماح لهم باستخدام المساجد كمقار انتخابية مجانية لهم واستخدامها في الدعاية الانتخابية ، وهو ما لم ولن تسمح به الأوقاف ولا علماؤها أو شبابها لا لهم ولا لغيرهم ، بل نذهب أبعد من ذلك ،  فنحذر من تكرار تجربة الإخوان المرة على يد من يستخدمون الدين للحصول على مكاسب سياسية .

مقالات ذات صلة