الرابطة العالمية لخريجي الأزهر الشريف أول المشاركين رسميًا في أعمال المؤتمر العام الثالث والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية

 

في إطار التعاون المستمر بين الرابطة العالمية لخريجي الأزهر ووزارة الأوقاف لخدمة المنهج الأزهري الوسطي والعمل على ترسيخه داخليًا وخارجيًا ، وافق معالي أ.د/محمد مختار جمعة – وزير الأوقاف على ضم الرابطة العالمية لخريجي الأزهر ضمن الهيئات والمؤسسات الدينية , لحضور المؤتمر العام الثالث والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية تحت عنوان “خطورة الفكر التكفيري والفتوى بدون علم على المصالح الوطنية والعلاقات الدولية”.

و ذلك تقديرًا للدور الذي تقوم به الرابطة العالمية من أجل ترسيخ  دعائم المنهج الأزهرى الوسطى ونشر صحيح تعاليم الإسلام لمواجهة الأفكار المتطرفة والتيارات المتشددة كونها أحد أهم الأخطار التي تواجه أمتنا الإسلامية على الصعيد الدولي وليس في مصر فقط , وباعتبار  أن الرابطة  إحدى المؤسسات  المنبثقة عن الأزهر الشريف والتي تضم ضمن أعضائها العديد من أساتذة جامعة الأزهر الشريف وخرِِِّيجيه.

ويأتي ذلك استجابة للخطاب المرفق صورته الذي تلقاه معالي وزير الأوقاف من أ.د/محمد عبد الفضيل القوصي نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة بشأن مشاركة الرابطة رسميًا في أعمال المؤتمر.

 

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة