آخر الأخبار

الإرهاب الغاشم يستهدف سفك الدماء وقطع الأرزاق

 

يستنكر معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة الحادث الإرهابي الغاشم على الحافلة السياحية بطابا ، ويؤكد أن هذا الإرهاب الأعمى يستهدف سفك الدماء وقطع الأرزاق ، ويشوه حضارة الإسلام ، ويعرض مصالح الوطن العليا لخطر داهم ، ولا بديل عن تضافر كل القوى الوطنية المخلصة في مواجهته وكشف من يدعمونه أو يوفرون له غطاء ماديًا أو معنويًا أو لوجستيًا ، كما أنه لا بديل عن تغليظ العقوبات والأحكام الرادعة ، وتطبيق حد الحرابة على من يعيثون في الأرض فسادًا ، تطبيقًا لقوله تعالى: ” إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ” ( سورة المائدة : 33 )

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

مقالات ذات صلة